maleketzmany

ارقى واروع منتدى عصري ، منتدى ملكه زماني : ابداع بلا حدود / تحت اداره الملكه نانسي maleketzmany site the best site at all
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اخلاق الفرد المسلم نحو نفسه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maleketzmany
Admin
avatar

المساهمات : 72
تاريخ التسجيل : 18/07/2008
العمر : 25

مُساهمةموضوع: اخلاق الفرد المسلم نحو نفسه   الخميس أكتوبر 23, 2008 6:58 am

بسم الله الرحمن الرحيم


أود أن أعرض في هذه الصحائف للأخلاق القرآنية في إتصالها بالفرد ، والأسرة ، والأمة ، والعالم الإنساني كله بأن أوضح النظرة التي قامت عليها أخلاق القرآن إلى هذه الوحدات ، وكذا الغاية التي سعت إلى تحقيقها في دائرة كل وحدة منها .

وأخذا بالمنهج الذي أجملته الآن في عرض أخلاق القرآن الكريم نتحدث هنا عن نظرة القرآن إلى الأنسان كفرد ثم عن الغاية التي قصد إلى تحقيقها في جانبه من وصايا أخلاقية :

1- يقول جل شأنه في وصف الإنسان وفي تحديد نظرته إلى طبيعته الإنسانية : " والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لاتعلمون شيئا وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرون "
" اقرأ باسم ربك الذي خلق . خلق الإنسان من علق . اقرأ وربك الأكرم . الذي علم بالقلم . علم الإنسان مالم يعلم . كلا إن الإنسان ليطغى . أن رآه أستغنى "

ذكر الله في الآيتين الكريمتين معا ثلاث حقائق :


الحقيقة الأولى : أن الإنسان يخلق من غير سابق توجيه معين يسير به في الحياة .
الحقيقة الثانية : أنه زود بمصدرين للمعرفة الأول ما في طبيعته من حواس . وما في نفسه من فؤاد وحكمة وهو المصدر الذي أشارت اليه الآية الأولى ، والمصدر الثاني هداية الله وتوجيهه في كتابه المنزل وهو ما أشارت به الآية الثانية .

الحقيقة الثالثة : أنه مع وجود هذين المصدرين لتزويد الإنسان بالمعرفة والتوجيه السليم في الحياة ___ الإشارة إلى أن الإنسان قد يميل عن اتباعهما ولذا يقل شعوره بوجودهما في حياته ، ويبعدهما لذلك عن مجال النعم التي يجب أن يشكر عليها الله . ويشير إلى هذا التعقيب في الآية الأولى قول المولى
" لعلكم تشكرون "

والعيب في ميل الإنسان عن هذين المصدرين زخارف الدنيا وزينتها ومتاعها الفاني فبعض الناس يجذبهم الأمر العاجل وهو بطبيعته سهل الأنقياد والبعض الآخر منهم يؤثر الآجل من الأمرين ويتحمل مشقته وهو الذي يسلك في عداد المكافحين الصابرين في كفاحهم .

وإن الله ليس بعيدا عن الإنسان إذا التجأ إليه وطلب نصرته عند خشيته التأثر بزخرف الحياة ؟ وعندما تتردد النفس في الإقدام على الأفتتان بها

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://maleketzmany.ibda3.org
 
اخلاق الفرد المسلم نحو نفسه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
maleketzmany :: القسم الاسلامي :: ركن المعلومات الدينيه القيمه-
انتقل الى: